أحمد سليمان يرد على بيان شخصيات المعارضة ضد التقارب الكُردي الكُردي

هانزا نيوز: انتقد القيادي في الحزب الديمقراطي التقدمي الكُردي في سوريا أحمد سليمان، الشخصيات العنصرية المحسوبة على المعارضة السورية، المعارضة للتقارب الكُردي الكُردي.

وقال سليمان في منشور على صفحته بفيسبوك “صدر بيان الْيَوْمَ في ٨ حزيران ٢٠٢٠ وقع عليه المئات من الشخصيات المحسوبة على المعارضة السورية وفقط للقول بأنهم ضد الاتفاق الكُردي الكُردي دون أن يتناولوا مضمون الاتفاق والذي لم يتجاوز مرحلة التوافق على بعض البنود السياسية والتي لا تتعارض مع تطلعات السوريين”.

وأضاف “ما جاء في البيان يؤكد مرة أخرى على الفكر العنصري لدى الموقعين وللرضوخ للأوامر التركية اتجاه هذا الحوار، ويقيناً لو استطاعت هذه الشخصيات أن تتفق حول مصالح الشعب السوري لاستطاعت التأثير ولكن مصالح السوريين بواد وما يطلبه أولئك الموقعين على البيان بواد آخر”.

وتابع القيادي الكُردي بالقول “من هنا على الطرفين المتحاورين تفهم دلالات هذا البيان وضرورة إنجاح هذا الحوار بشكل يحقق وحدة الصف الكُردي حقيقة لا أن يقتصر على بعض الأطراف والذي إن بقي على هذا الشكل لن يصل بنتائجه إلى أكثر من كونه حواراً على مكاسب ضيقة، ولا يقع في خانة الرد العملي على عقلية المعارضة السورية، والتي لا تختلف عن عقلية النظام، وللاسف لاتختلف عن مزاج الرأي العام السوري تجاه حقوق الكُرد باستثناء ممن يتطلعون إلى سوريا ديمقراطية تقر بحقوق أبنائها جميعاً دون إقصاء أو تمييز”.

يذكر أن مجموعة باسم “شخصيات وتشكيلات سورية في المنطقة الشرقية” بينهم عبد العزيز التمو ورديف مصطفى وعلاء الدين البركات من القومية الكُردية المقربين من الاستخبارات التركية أصدروا بياناً يوم أمس الاثنين، يدعو لاتخاذ موقف ضد التقارب الكُردي الكُردي، ورفع الغطاء الدولي عن هذا الحوار.

شاهد أيضاً

بيان صادر عن المرصد السوري لحقوق الإنسان حول قانون “حماية وإدارة أملاك الغائب”

هانزا نيوز: أصدر المرصد السوري لحقوق الإنسان بياناً حول قانون “حماية وإدارة أملاك الغائب” الصادر …